الرياضة العالمية

لاعب مصري سيهزم “عجوز الكاميرون” في روسيا. تعرفه؟

218 | خاص

وفقا لدراسات اجراها مختصين بتتبع غرائب ومفارقات نهائيات بطولة كأس العالم منذ نسختها الأولى التي استضافتها الأورغواي عام 1930 يبدو اللاعب الكاميروني روجيه ميلا هو الأكبر سنا بين جميع لاعبي المنتخبات التي تأهلت منذ ذلك الوقت، إذ أن آخر مشاركة له في مونديال 1994 الذي استضافته الولايات المتحدة الأميركية كان عُمْره وقتها 42 عاماً، إذ لم يكسر أي لاعب هذا السن منذ ذلك التاريخ، لكن يبدو أن لاعبا عربيا سيهزم “الرقم القياسي” للاعب الكاميروني الذي حمل إسم “العجوز” في المونديال.

حارس المرمى المصري عصام الخضري المولود عام 1973، هو الذي سيكسر رقم ميلا، فعند ظهوره ضمن تشكيلة منتخب مصر في مونديال روسيا الذي سيبدأ في 11 مدينة روسية اعتبارا من الرابع عشر من يونيو، سيكون قد أتم الخامسة والأربعين من عمره، بما يجعل منه اللاعب الأكبر سنا الذي يظهر في نهائيات المونديال منذ إنجاز العجوز الكاميروني، خصوصا وأن عودة منتخب الفراعنة إلى المونديال هذا العام تبدو مثيرة، إذ يعود بعد غياب دام 28 عاماً، بعد مونديال إيطاليا عام 1990.

ويُعوّل المصريين والعرب كثيرا على مشاركة الحضري التي لن تكون رمزية بطبيعة الحال دون أن يُعْرف ما إذا كان الحضري سيكون حارساً أساسياً في التشكيلة الرسمية للفراعنة أم لا، خصوصا وأن الحضري قد أظهر في السنوات الأخيرة مستوى متذبذبا، لكنه كان يبرز على نحو حاسم في المواجهات الحاسمة والفاصلة في مسيرة المنتخب المصري الذي سيلعب مباراته الأولى أمام الأوروغواي في اليوم الأول من مونديال روسيا، فيما سيصطدم المنتخب المصري في مجموعته الأولى بمنتخب السعودية.

والحضري بحسب استطلاعات مصرية وأفريقية فإنه الحارس الأفضل، إذ لعب 150 مباراة دولية، كما أنه أول حارس مرمى مصري يحترف في الخارج، إذ له تجربة قصيرة مع نادي ليون المصري، إضافة إلى احترافه الحالي بصفوف نادي التعاون السعودي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة