الرياضة العالمية

لاعبو نسور قاسيون دفعوا ثمن الغرور

تفاجأ متابعو بطولة أمم آسيا التي تقام هذه الأيام في ضيافة الإمارات في النسخة الأضخم على الإطلاق بوداع مرتقب للمنتخب السوري لمنافسات البطولة من دورها الأول، حيث فشل زملاء المهاجم عمر السوما في تسجيل أي فوز في أول جولتين من البطولة.

ووقع لاعبو المنتخب السوري ضحية الغرور الذي أصابهم عقب اقترابهم من تحقيق حلم التأهل للمونديال وخروجهم من المحطة الأخيرة أمام أستراليا في الملحق المؤهل للمونديال.

السوما كان من أوائل لاعبي المنتخب السوري الذين استهانوا بمنافسيهم في البطولة عقب تصريحاته التي أثارت الجدل واستسهاله لجميع المنافسين وتنصيب منتخب بلاده بطلا لآمم آسيا في نسختها الـ17 قبل أن تبدأ البطولة في المستطيل الأخضر.

الإدارة المشرفة على المنتخب السوري فاجأت الجميع بقرار إقالة مدرب الفريق الألماني شتاغه قبل المواجهة المصيرية للمنتخب السوري التي ستجمعه بنظيره الأسترالي إذ يحتاج المنتخب السوري لتحقيق الفوز ولا بديل عنه وانتظاره وقوع أستراليا في فخ التعادل على أقل تقدير أمام فلسطين الطامحة بدورها لتفجير المفاجأة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة