اقتصاد

كيف أثرت العقوبات الأميركية على هواوي؟

دفعت الخسائر الفادحة التي منيت بها شركة هواوي الصينية إثر العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة مؤخرا، لإيقاف تصنيع بعض طرازات هواتفها، ووقف طلبات لشركة فوكسكون لتصنيع الإلكترونيات.

وبعد حظر الحكومة الأمريكية وصول هواوي إلى الخدمات التي تعد ضرورية للمبيعات الدولية كشراء الخدمات وقطع الغيار من الشركات الأميركية كشركات تصنيع الرقاقات إنتل؛ وكوالكوم؛ وبرودكوم، تم تعليق هدف الشركة بأن تكون الأولى عالميا في مبيعات الهواتف الذكية بحلول 2020 لإشعار آخر، حيث سيكون من الصعب تحقيق هذا الهدف في ظل الحظر.

كما تأثرت الشركة الصينية بتعليق غوغل وصول أجهزة هواوي إلى التحديثات المستقبلية لنظام أندرويد، الذي كان بمثابة صدمة كبرى لمستخدمي هواتف هواوي حول العالم حيث سيكون من الصعب توفير تطبيقات غوغل على هواتف هواوي المستقبلية.

وأثار الحظر الأخير تساؤلات حول ما إذا كان انخفاض الإنتاج الذي اعتمدته هواوي مؤقتا أو جزءا من انخفاض طويل الأجل في ظل الضبابية التي تكتنف قرار الحظر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق