الرياضة العالمية

“كوكو”.. مُراهقة أميركية تخطف الأضواء في “ويمبلدون”

تردد اسم “كوري غوف” كثيرا الأيام الماضية على ملاعب الكرة الصفراء، وهي مراهقة أميركية تبلغ من العمر 15 عاما بزغ نجمها في ويمبلدون رغم أن تصنيفها العالمي في عالم التنس “313”.

وجعل تألق “كوكو” منظمي أحد أبرز بطولات الغراند سلام “ويمبلدون” يخصصون الملعب الرئيسي لمبارياتها رغم أنها غير مؤهلة لذلك، وقد عبرت عن شعورها بالرعب عند نزولها إلى أرض الملعب الرئيسي لأول مرة.

واستطاعت “كوكو” أن تلفت الأنظار بعد فوزها المستحق على الأميركية فينوس ويليامز خلال مباراة الدور الأول في يوم شهد غيابها عن المدرسة، وقد غلبت الدموع المراهقة الأميركية بعد المباراة لأنها تعتبر فينوس المثل الأعلى لها، وقالت لها “لولاك ما كنت هنا.. كنت مصدر إلهام لي”.

وتعتبر “كوري غوف” أن مشاهدة الشقيقتين سيرينا وفينوس ويليامز على شاشات التلفزيون شكلت ذاكرتها الأولى في التنس ومنحتها قوة دفع لممارسة اللعبة، إذ صرحت للصحفيين أن اللعب أمام سيرينا أو فينوس كان حلما تحول إلى حقيقة.

ولم يتوقف تألق “كوكو” هنا بل استطاعت أن تتفوق على السلوفاكية مغدالينا ريباريكوفا في الدور الثاني، ليتساءل جميع محبي التنس: هل فازت كوكو؟

وبعد بلوغها الدور الرابع من ويمبلدون أصبحت “كوكو” أصغر لاعبة تصل إلى الدور الرابع في بطولة كبيرة منذ جنيفر كابرياتي (15 عاماً) في ويمبلدون عام 1991.

وباتت المراهقة الأميركية أصغر لاعبة في عصر الاحتراف (قبل أكثر من نصف قرن) تتخطى ثلاث جولات في التصفيات لتتأهل للقرعة الرئيسية للبطولة المقامة على ملاعب عشبية، الأمر الذي جعل الإعلام يصفها بـ”الظاهرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق