العالم

كوريا الشمالية تعزل قيادات الجيش

قالت وسائل إعلام في كوريا الجنوبية إن أكبر ثلاثة مسؤولين عسكريين في كوريا الشمالية عزلوا من مناصبهم فيما يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون للاجتماع يوم 12 يونيو في سنغافورة.

وذكرت وكالة أنباء كوريا الجنوبية (يونهاب)، الأحد، أن أكبر ثلاثة مسؤولين في جيش كوريا الشمالية جرى استبدالهم.

وقالت يونهاب إن المسؤولين الثلاثة هم وزير الدفاع باك يونج سيك ورئيس هيئة أركان الجيش الشعبي الكوري ري ميونج سو وكيم جونج جاك مدير المكتب السياسي العام للجيش الشعبي الكوري.

ونقلت يونهاب عن مسؤول بالمخابرات لم تنشر اسمه القول إن نو كوانج تشول النائب الاول لوزير القوات المسلحة الشعبية حل محل باك يونج سيك وزيرا للدفاع بينما حل محل ري ميونج سو نائبه ري يونج جيل.

وكانت وسائل الإعلام الكورية الشمالية أكدت في وقت سابق أن كيم سو جيل قائد الجيش قد حل محل كيم جونج جاك في منصب مدير المكتب السياسي العام التابع للجيش الشعبي الكوري.

ويستعد كيم لقمة مهمة مع ترامب في سنغافورة يوم 12 يونيو وذلك في أول اجتماع من نوعه بين زعيم كوري شمالي ورئيس أمريكي.

ولم تتضح دوافع كيم لاتخاذ هذه الخطوة لكن محللين قالوا إن التغييرات تسمح له وللحزب الحاكم بإحكام قبضتهما على الجيش الشعبي الكوري في وقت حرج تتواصل فيه البلاد مع العالم وتنشد التنمية المحلية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة