حياة

كورونا يُحيي “سينما السيارات” في روما

أثمر التعاون بين قطاع السينما والسمعيات البصرية ومجموعة من العارضين القادرين على توفير حلول تحمي من الإصابة بفيروس كورونا عن إطلاق مشروع “سينما درايف” في العاصمة الإيطالية روما.

ويهدف المشروع لإحياء سينما السيارات في العاصمة الإيطالية وذلك من خلال تحويل عدد كبير من المواقع لأماكن مجهزة بشاشات ضخمة تساعد عشاق السينما على متابعة أفلامهم من داخل سياراتهم.

وسيتم إطلاق المشروع الجديد مع بداية شهر يونيو القادم بعد أن يتم تحديد أماكن العرض، والتأكد من قدرتها على توفير التباعد الاجتماعي بين السيارات.

وسيتم بث الأفلام من خلال مجموعة من محطات الراديو التي اتفق معها أصحاب المشروع، وسيشمل البث السيارات التي لا تحتوي راديو.

وسيعمل أصحاب المشروع على توفير التذاكر عبر الإنترنت، وسيتم تمريرها عبر ماسح ضوئي لمشاهدة الفيلم، وسيبلغ ثمن التذكرة 7.5 يورو لكل سيارة، و5 يورو في حال وجود شخص فوق 65 عاما بداخلها.

الجدير بالذكر أن يوم 28 أغسطس عام 1978 شهد افتتاح أول سينما سيارات في العاصمة الإيطالية روما وتحديدا في شارع كاسال بالوكو، حيث عرضت الأفلام على شاشة خرسانية بمساحة 540 م2.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق