الرياضة العالميةكورونا

كورونا يضرب اقتصاد أندية أوروبا الكبرى

تقرير 218

تسبب توقف النشاط الكروي حول العالم جراء انتشار فيروس كورونا في مشاكل مالية للأندية الأوروبية الكبرى في أزمة غير مسبوقة في السنوات الأخيرة.

وخلال الأزمة الحالية شهدت قيمة اللاعبين انخفاضاً كبيراً من المتوقع أن يكون له تأثيرات مباشرة على خزائن الأندية والميزانيات المخصصة لسوق الانتقالات.

فوفقاً لدراسة صحيفة آس الإسبانية إن القيمة السوقية للفرق الخمسة الأولى انخفضت بنسبة 28 في المائة أي من 32 مليون يورو إلى 23.4 مليون يورو.

وكان التأثير الأكبر لدى مانشستر سيتي الإنكليزي حيث وصلت خسارته إلى 412 مليون يورو في شهر مارس، فيما ضرب الأزمة الحالية قطبا الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد فالنادي الكاتالوني خسر 366 مليون يورو فيما النادي الملكي سيفقد 350 يورو.

وساهمت عاصفة أزمة كورونا بخسارة بطل أوروبا ومتصدر البريمرليغ 24 في المائة من خزينته أي 353 مليون يورو فيما الانخفاض ضرب أوصال باريس سان جيرمان بـ302 مليون يورو.

وبحساب النسبة المئوية فكان نادي مارسيليا الفرنسي أكثر المتضررين بقرابة 37 في المائة يتبعه إنتر ميلانو بـ35.7 في المائة ما يعني خسارة النيراتزوري 67 مليون يورو.

وشهدت عديد الأندية السقوط الكبير في أزمة هزت الكرة العالمية كبايرن ميونيخ ولاتسيو وريال بيتيس وخيتافي إضافة إلى ليغانيس.

وتعمل الاتحادات المحلية ورابطة الدوريات على إيجاد حلول ومواعيد مناسبة لاستئناف عجلة المباريات ولكن الظروف الاستثنائية تمنع عودة المباريات واستكمال الموسم يشكل غموضاً كبيراً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق