رياضة ليبية

كورونا يؤجل أحلام لاعبينا المحليين

ما يحدث في العالم اليوم حتى أبرز المتشائمين لم يكن ليتوقع هذا المشهد بعد أن شل فيروس كورونا الحركة بصفة عامة والرياضة بشكل خاص.

ملاعب أغلقت وبطولات توقفت، بطولات كانت تعني الكثير لعدد من الرياضيين خاصة في الدول التي تعاني من توقف الدوري فيها مثل ليبيا والتي لم يجد رياضيوها ملاذًا للبروز سوى المشاركة في البطولات الدولية.

ومنذ أيام فقط كان لاعبونا المحليون أكثر تفاؤلا عندما كانوا يجهزون للمشاركة في كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين فهم يعرفون جيدا أن الشان هو بوابتهم الوحيدة للاحتراف في ظل توقف الرياضة في ليبيا بسبب الأحداث العسكرية الدائرة على تخوم العاصمة.

ولكن حلم الفرسان بخَّرَه الوباء العالمي بعد أن أعلن الكاف تأجيل الشان لأجل غير مسمى، وأن إلغاء هذه النسخة بات واردا جدا ولكن على لاعبينا المحليين عدم الاستسلام ورفع الراية البيضاء، فعليهم أن يكونوا مستعدين لتمثيل ليبيا في شان الكاميرون إذا ما عادت عجلة الرياضة للدوران من جديد وبالتالي ستكون لهم الفرصة الكاملة للبروز والتألق وسيكون الباب مفتوحًا للاحتراف خارج ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق