الرياضة العالميةالكوبا والكان

“كوبا أميركا” بطولة إستعصت على عظماء “أميركا الجنوبية”

هناك العديد من النجوم في أمريكا الجنوبية لم تتوج بلقب كوبا أميركا، حيث يمثل هؤلاء اللاعبون حقبة تاريخية مهمة في تاريخ كرة القدم وأمريكا الجنوبية على وجه الخصوص .

النجم البرازيلي بيليه، استعصى لقب كوبا أميركا عليه وذلك بعد إخفاقه بالتتويج رغم حصده كأس العالم في ثلاث مناسبات، ولم يكن بيليه الأسطورة الأولى التي لم تتوج بوكوبا أميركا، فظاهرة الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا لم يستطع نيل لقب كوبا أميركا في ثلاث مشاركات رغم التألق رفقة الأرجنتين في كأس العالم.

ولم يستطع نجم الكرة الكولومبية كارلوس فالديراما نيل اللقب الأغلى في أمريكا الجنوبية، فاللاعب صاحب المشوار الطويل مع “اللوس الكافيتيروس” لم يعانق كأس كوبا أميركا في أي مناسبة.

وتواصلت لعنة كوبا أميركا مع هداف تشيلي إيفان زامورانو، إذ لم يتمكن صاحب 99 مباراة مع منتخب تشيلي من الوصول حتى إلى نهائي الكوبا.

ولم تنصف البطولة القارية لاعب الوسط الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي الذي خاض عددا من نسخ بطولة أمريكا الجنوبية رغم أدائه وتحديدا في بطولة ألفين وسبعة.

كما لم تسنح للبرازيلي كاكا فرصة المشاركة في الحدث القاري في أي نسخة من كوبا أميركا وذلك بسبب الإصابة في عدد من نسخ البطول، فيما لايزال الأرجنتيني ليونيل ميسي يبحث عن حظه للتألق وإهداء منتخب التانغو أول لقب لكوبا أميركا منذ عام 1993.. فالفرصة ما زالت سانحة أمام ميسي لفك النحس الذي لازم الألبيسيليستي والخروج من قائمة النجوم المحرومين من التواجد في منصة تتويج كوبا أميركا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى