أخبار ليبيا

كشف تفاصيل جديدة عن “سفينة الموت” التركية

كشف رئيس لجنة المتابعة بميناء الخمس، محمد القويري، عن معلومات جديدة بشأن شحنة الأسلحة التركية المضبوطة بالميناء، مؤكداً أنها تعود لشركتين إحداهما شركة “سحاب للاستيراد والتصدير”، والأخرى “تاكراولا”، وتعنى باستيراد المواد الغذائية، وفقا للمراسلات الرسمية من قبل الشركتين للميناء التجاري.

وقال رئيس لجنة المتابعة بالميناء إن التحقيقات جارية بشأن الوضع القانوني للشركتين وإن شركة الملاحة التي قامت بالشحن اسمها شركة مرفأ مصراتة للخدمات الملاحية.

وأشار إلى أن السفينة المحملة بحاويتي الأسلحة وترفع علم (أنتيكيا) قد انطلقت من ميناء إسطنبول إلى ميناء الخمس، وإن إجراءات متابعة الشركتين لدى جهات الاختصاص تتم حاليا لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما لافتا إلى أن نيابة مدينة الخمس تحقق حاليا في قضية شحنة الأسلحة المضبوطة بالميناء، التي تحوي أسلحة ومتفجرات صوتية وبنادق صيد.

وتأتي هذه التطورات على الرغم من قرار المجلس الرئاسي بفتح تحقيق حول حادثة ضبط السفينة التركية في ميناء الخمس وما تحويه من أسلحة وذخائر، وزيارة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى ليبيا، لكن البطء في معرفة أصل هذه الشحنة واضح منذ أن تم ضبطها.

وحتى معرفة التفاصيل الكاملة حول هذه الشحنة سيكون على المجلس الرئاسي اتخاذ موقف من الكمية الكبيرة التي حاولت تركيا إدخالها للبلاد التي لا ينقصها سلاح ولا ذخيرة فهي في متناول الجيش والشرطة وعامة الناس.

اليونان ستحاكِم “سفينة الموت” إلى ليبيا.. وتكشف “أسرارها”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق