حياة

“كبسولة للنوم” هرباً من “ضغوطات لندن”

218TV|خاص

اهتدى شابٌّ بريطانيّ لا يزال على مقعد الدراسة الجامعيّة، إلى فكرة اختراع مُجدية استثمارياً، يشير، بحسب مقطع فيديو مُتداول على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم، إلى رغبته في نقلها إلى أكثر من مكان داخل بريطانيا، مستثمراً “همّا جماعياً” للموظفين العاملين في العاصمة البريطانية لندن، وهي عدم قدرتهم على استثمار “ساعة الراحة” اليوميّة بين ساعات عمل طويلة.كبسولة النوم في لندن

الفكرة تُخْتصر في أن الشاب أسس مكانا يحتوي على عدد من الغرف الصغيرة جدا على شكل “كبسولة الدواء”، يستأجرها الموظف بالساعة –أقل أو أكثر- حسب حاجته، ويمكنه بمجرد دخولها أن يأخذ “قيلولة نهارية”، وشحن هاتفه النقّال، وقراءة كتاب، أو تناول وجبه خفيفة داخل الكبسولة المُجهّزة بـ”مكيف هوائي” لتعديل درجة الحرارة صيفا وشتاءً.

يُشار إلى أن موقع قناة (218) لا يمكنه التحقق من صحة الصور ومقاطع الفيديو التي تُنْشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق