الرياضة العالمية

كبار الليغا الأسبانية يتذوقون أولى هزائم الموسم

كان عنوان الجولة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم؛ ليلة سقوط الكبار بامتياز، إذ أحدثت الأندية الأكثر شهرة في العالم، المفاجأة بتسجيل الخسارة الأولى لها في الليغا بإمطار إشبيلية شباك ريال مدريد بثلاثية نظيفة، وتفوق ليجانيس على برشلونة بهدفين لهدف.

على ملعب دي بوتاركي استقبل ليجانيس برشلونة المتصدر، بينما لم يسجل صاحب الدار أي انتصار في الموسم. الفوارق بدتْ بعيدة وأنبأتْ بفوز محتم للبلوغرانا الذي افتتح النتيجة بعد اثنتي عشرة دقيقة فقط من بداية المواجهة، عن طريق فيليب كوتينيو لينتهي الشوط الأول دون تغيير يذكر.

الفترة الثاني جاءت ردة فعل الفريق المضيف سريعة بهدف في الدقيقة الثانية والخمسين أحرزه نبيل الزهر في شباك شتيجن وسط ذهول أحباء الكتلان، الذين استقبلوا هدفا آخر بعد ذلك بدقيقة واحدة بمساعدة من بيكيه المتراجع، لتنتهي المباراة بفوز ليجانس بهدفين لواحد.

اللقاء الثاني لم يختلف عن سابقه، فالأهداف ثلاثة لكن المرمى واحد، إذ قسى إشبيلية على الملكي ودخل في أجواء المباراة مبكرا، وزار شباك كورتوا في الدقيقة السابعة عشر، عن طريق أندريه سيلفا ثم عاد اللاعب نفسه وسجل ثاني الأهداف في الدقيقة الواحدة بعد العشرين، وسط محاولات عدة من الميرينغي لتقليص الفارق، لكن الخصم أنهى المباراة في الفترة الأولى، وختم أهدافه قبل نهاية الشوط الأول بست دقائق، معلنا الخسارة الأولى للملوك.

جولة سادسة، رغم قسوة نتائجها على الكبار فإنها لم تسجل تغييرا يذكر، فبرشلونة ما زال متصدرا، والريال مدريد ثانيا، بفارق الأهداف بمعنى أن باقي جولات الليغا لن تخْلو من المفاجآت أيضا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق