العالم

“كاميرات معطلة” تعيد “الوفاة الغامضة” لإبيستن للواجهة

218TV|خاص

كشفت مصادر في هيئة إنفاذ القانون الأميركية بحسب تقرير نشرته وكالة “رويترز” للأنباء اليوم الخميس إن عناصر من الهيئة بدؤوا بفحص كاميرات تعطّلت على نحو غير اعتيادي قبل ساعات قليلة من “الوفاة الغامضة” لرجل الأعمال الأميركي جيفري إيبستن الذي عثر عليه مقتولا داخل زنزانته في سجن مانهاتن، إذ تفحص الهيئة الأسباب التي أدت إلى تعطّل عمل هذه الكاميرات، والتي تطل مباشرة على زنزانة إيبستن الذي قالت السلطات الأميركية إنه أقدم على الانتحار.

ووفق وسائل إعلام أميركية فإن فحص الكاميرات يستند إلى دراسة أسباب توقفها عن التصوير، والوقت الذي توقفت فيه فعليا، وما إذا كان نتيجة خلل تقني، أم بفعل فاعل، وهو الأمر الذي قد يُعيد “الوفاة الغامضة” في العاشر من شهر أغسطس الحالي إلى الواجهة بمعطيات جديدة، خصوصا بعدما أقرت هيئات قضائية أميركية أن تقرير الطب الشرعي يشير إلى أنه مات منتحرا بالفعل.

وفي مفاجأة أخرى، كشفت تحقيقات أن حراس السجن الذين يتوجب عليهم تفقد أحوال السجناء كل ثلاثين دقيقة، كانوا نياما لحظة انتحار إيبستن داخل السجن، الذي كان يستعد فيه لمحاكمة بشأن تجاوزات أخلاقية، وإتجار بالجنس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى