العالم

كاليفورنيا في 2018.. عام من النكبات.. والحرائق المستمرة

218TV| متابعة إخبارية

لم تكد كاليفورنيا الأميركية تضمد جراحها التي سببتها الحرائق الهائلة التي اجتاحت شمالها في أكتوبر الماضي، حتى اندلعت مع بداية ديسمبر حرائق جديدة تدعمها رياح عاتية جعلت انتشارها أسرع من المعتاد، ففي مدينة فنتورا أجبر آلاف السكان على النزوح بعد الشرارة الأولى للحريق التي كانت عند سفوح تلال قرب المدينة، ليتجه الحريق سريعا باتجاه الغرب، على بعد نحو 80 كيلومترا شمال غربي لوس أنجلوس.

واستمرت الحرائق التي اجتاحت الولاية الأميركية في أكتوبر الماضي طيلة أيام الشهر تقريبا، وراح ضحيتها قرابة الخمسين شخصا، فيما أتت على “245” فدانا من المساحات الزراعية، ودمرت حوالي “5000” منزل بالإضافة إلى عدد من المصانع والمباني الأخرى.

أما عن هذا الحريق الذي اندلع الثلاثاء، فيقول مسؤولو الإطفاء إنه ظلّ خارج نطاق السيطرة حتى مساء الثلاثاء، مدمرا أكثر من “50” ألف فدان، ليعلن جيري براون حاكم كاليفورنيا حالة الطوارئ لإتاحة الأموال والموارد اللازمة لمساعدة أكثر من 1000 رجل إطفاء يكافحون لإنقاذ المنازل من اللهب المستعر دون هوادة.

ولم تسجل حتى الآن أية خسائر بشرية، غير أن محطة تلفزيونية قالت إن شخصا لقي حتفه في حادث تصادم سيارة أثناء محاولته الفرار من المنطقة الواقعة تحت طائلة الحرائق المستعرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة