أخبار ليبيااهم الاخبار

كاجمان يدعو لحوار “دون المشير”

دعا النائب بالمجلس الرئاسي عبدالسلام كاجمان، خلال لقاء مع نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني وليامز، إلى إطلاق حوار مجتمعي يضم الليبيين كافة، واستبعاد قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر منه عبر إدخال كيانات وشخصيات جديدة.

وواصل كاجمان في اللقاء الذي عقد بمقر “الرئاسي، الخميس، عرض رؤية للمرحلة القادمة والتي تتمثل في مشروع مصالحة وطنية شاملة، والعودة للملتقى الجامع ووضع خارطة جديدة تعتمد على المتغيرات الناتجة عن أحداث ما بعد الحرب في طرابلس، للوصول إلى الاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

ووفق إدارة التواصل التابعة لحكومة الوفاق، فقد بحث كاجمان ووليامز المستجدات على الصعيدين السياسي والعسكري، كما أورد النائب بالمجلس الرئاسي ملاحظات على أداء البعثة الأممية في ليبيا، بينها ضعف الدعم والمساندة بخصوص تنفيذ الاتقاق السياسي ومحاسبة المعرقلين، طبقا لقرارات مجلس الأمن بالخصوص، وعدم اعتراض البعثة على “الخروقات العسكرية” للجيش الوطني.

بدورها، أوضحت وليامز أن البعثة الأممية سعت لإيقاف الحرب منذ بداياتها ودعت إلى الجلوس على طاولة المفاوضات، مشيرة إلى أن المشير حفتر رفض الحلول المقدمة من البعثة، مؤكدة تواصل جهود البعثة بالتواصل مع المجتمع الدولي لوضع حد لهذه الحرب في أقرب وقت ممكن.

وبشأن أحداث مرزق، أفادت وليامز أن البعثة سعت لعقد اجتماعات مع مكونات مدينة مرزق من أجل الوصول لتفاهمات لحل الأزمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق