الرياضة العالميةاهم الاخبار

كابيلو يعلنها: رونالدو.. ليس “عبقرياً”

218TV | خاص

لم تعد المقارنات بين اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي مُهاجِم نادي برشلونة الإسباني، واللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو مُهاجِم نادي يوفنتوس الإيطالي حكرا على الملايين من أنصارهما، ولا على وسائل الإعلام الدولية والإسبانية والإيطالية، ولا على منصات وسائل التواصل الاجتماعي أيضا، بل انتقلت إلى أن يقوم أسطورة التدريب فابيو كابيلو بعقد مقارنة بين “الدون” و”البرغوث” اللذين أوصلا فريقهما إلى دوري الثماني من بطولة دوري أبطال أوروبا التي تُسْحَب قرعتها اليوم الجمعة.

كابيلو عقد مقارنة قادت إلى أيهما “العبقري” في المستطيلات الخضر ميسي أم ورونالدو، وهي مقارنة لم يذهب إليها أحد غيره، إذ قال إن اللاعب البرتغالي بدا طيلة السنوات القليلة الماضية كلاعب ذكي وموهوب، لكنه ليس عبقريا، قائلا إن ميسي هو العبقري لأنه يُدْهِشك دائما بطريقة لعب احترافية، ويستطيع دائما أن يُقدّم أبعد من التوقعات، وهو ما يجعله عبقريا، قبل أن يكشف أن كرة القدم منذ انطلاقتها وحتى الآن لم تعرف سوى ثلاثة عباقرة في الملاعب.

وبحسب فابيو كابيلو فإن العباقرة الثلاثة الذين أنجبتهم لعبة كرة القدم هم البرازيلي بيليه “الجوهرة السمراء”، و”الأسطورة” مارادونا، إلى جانب ميسي، فيما تناقلت وسائل إعلام دولية مقارنة كابيلو بين لاعبين لا يزالان يشعلا منصات وسائل التواصل الاجتماعي، رغم أنهما لم يعودا يلعبان في دوري واحد، علما أن كابيلو سبق له أن درّب أندية ريال مدريد الإسباني، وميلان وروما الإيطاليين، إضافة إلى منتخبي إنجلترا وروسيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق