أخبار ليبيااهم الاخبار

قيادي في كتيبة “النواصي” يكشف هوية قتلى استهداف ميناء طرابلس

على عكس ما صرح به وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، بيّن القيادي البارز في كتيبة النواصي محمد بودراع الملقب بـ”الصندوق” عبر إدراج على صفحته الشخصية في فيسبوك حقيقة الأشخاص الذين تم استهدافهم في القصف الذي طال ميناء طرابلس أمس.

وقال الصندوق -خلال منشوره الذي قام بحذفه بعد وقت قصير من نشره على صفحته الشخصية- إن من سقطوا فعليا جراء القصف هم أفراد أمن وعسكريون، ووصف باشاغا بـ “وزير العازه” وهي لفظة محلية تشير إلى أن الشخص غير مؤهل لعمل شيء ما إلا أن العوز وفقد الرجال الحقيقيين وغيابهم عن المشهد هو ما جعله يتقلد هذا المنصب.

وانتقد الصندوق باشاغا بشدة واصفا إياه بــ”العدو” وليس المشير حفتر كما يقولون ويروجون عبر المنابر المختلفة مختتما إدراجه بثقته في عدم نصره مؤكدا بالقسم، حيث قال بالدارجة الليبية “والله ماك رابحها”.

وكان باشاغا قد صرح في إدراج أيضاً على الفيسبوك بأن من تم استهدافهم في القصف هم من المدنيين وقدم التعازي لأسرهم وذويهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق