العالم

قوة هجومية أمريكية تصل العراق بعد تكرار استهداف قاعدة أمريكية

أفاد مصدر أمني عراقي بأن قوات الفرقة 101 الأمريكية الهجومية الجوية في طريقها إلى العراق، تزامنا مع التصعيد الحاصل هناك وتكرار الهجوم الصاروخي على معسكر التاجي الذي يضم قاعدة أميركية.

الفرقة المحمولة جوا، تعرف باسم النسور الزاعقة، وهي الفرقة الهجومية الجوية الوحيدة في العالم، ولها القدرة على نشر الآلاف من القوات بسرعة على مسافات بعيدة. وسبق أن استخدمتها الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب ضد العراق في حرب الخليج الثانية أو ما تعرف بـ”عاصفة الصحراء” مطلع تسعينيات القرن الماضي.

ويأتي وصولها بعد ساعات من هجوم استهدف بثلاثة وثلاثين صاروخ كاتيوشا قاعد التاجي شمالي بغدادK ما أسفر عن إصابة اثنين من منتسبي الدفاع الجوي العراقي، بجروح خطرة حسب بيان لقيادة العمليات المشتركة.

ونوه قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، بأن البنتاغون بصدد إرسال أنظمة دفاع جوي وأنظمة مضادة للصواريخ الباليستية إلى العراق لحماية القوات الأميركية من أي هجوم إيراني محتمل آخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق