أخبار ليبيااهم الاخبار

قوة أمنية مُساندة تصل راس لانوف

بعد استعادة الجيش الوطني لمنطقة الهلال النفطي، وفرار الجماعات المُهاجمة لها بقايدة ابراهيم الجضران، سارعت مديرية أمن اجدابيا بإرسال قوة أمنية مُساندة إلى منطقتي راس لانوف وبن جواد لتقديم الدعم الأمني لمدرية أمن راس لانوف، ومُساندتها في بسط الاستقرار وحماية المواطنين بالمنطقة.

وجاءت هذه الخطوة الأمنية بعد أن أصدر وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة، المستشار إبراهيم بوشناف تعليماته لرئيس الخطة الأمنية لتأمين مدينة اجدابيا وضواحيها، العقيد خالد عبد العزيز، بنقل قوة من الداخلية لتأمين منطقة راس لانوف والسدرة حتى بن جواد، وفق ما ذكره العقيد فوزي حمد بوعروش، التابع لمديرية أمن البيضاء، والمكلف من قبل رئيس الخطة الأمنية بمُساندة أمن راس لانوف.

وأشار العقيد فوزي خلال تصريحات لـ218 إلى أن القوة المُساندة انطلقت نحو راس لانوف بعد تنسيق أمني بين الجانبين.
ودخل عناصر مدرية أمن راس لانوف والقوة المساندة لها إلى مقر المديرية بعد أن كانت الجماعات الإرهابية التابعة للجضران تتخذها مقراً لها.

وعقد قادة القوة الأمنية اجتماعاً تشاورياً موسعاً حول آليات ومراحل تطبيق الخطة الأمنية المُكلفين بها، ووضع نقاط تفتيش داخل المدينة السكنية وتسيير دوريات يومية داخل المدينة وتأمين كافة منافذها والأماكن العامة.

وأكد مدير مدرية أمن راس لانوف، العقيد عبد السلام الحسوني، في تصريح لـ218 أن المديرية أصبحت تحت سيطرة الجهات الرسمية، مُشيراً إلى إعادة تفعيل كافة مراكزها وقسم المرور والنجدة

ويذكر أن قوات الأمن عثرت بمقر المديرية على كميات تموين كبيرة خزنتها الجماعات الإرهابية داخلها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة