العالم

قنبلة كوريا الشمالية تثير ردود فعل عالمية

(رويترز) – أثارت أكبر تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية إدانات على مستوى العالم اليوم الأحد إذ دعا عدد من الزعماء لفرض عقوبات جديدة في حين قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن “التهدئة” لن تجدي نفعا.

وجاء التفجير الذي أجرته كوريا الشمالية وقالت إنه لقنبلة هيدروجينية متطورة بعد أيام من إطلاقها صاروخا فوق اليابان وبعد ساعات قليلة من حديث هاتفي بين ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بشأن الأزمة النووية “المتصاعدة”.

وكتب ترامب، الذي قال بعد إطلاق الصاروخ في الأسبوع الماضي إن الحوار مع بيونجيانج “ليس هو الحل”، في تغريدة على تويتر إن اختبار اليوم يظهر أن “كلمات وأفعال كوريا الشمالية لا تزال عدائية للغاية وخطيرة على الولايات المتحدة”.

وقال ستيفن منوتشين وزير الخزانة الأمريكية إنه سيعمل على وضع عقوبات جديدة تقطع كل سبل التجارة العالمية لكوريا الشمالية.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنهما يخططان لتشديد عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة الألمانية في بيان بعد محادثة هاتفية بين ميركل وماكرون “هذا الاستفزاز الأحدث من جانب الحاكم في بيونجيانج اتخذ بعدا جديدا”.

ووصف وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الاختبار النووي “بالمتهور” و”الاستفزازي”.

وقال لشبكة سكاي نيوز “يبدو أنهم يقتربون من تصنيع قنبلة هيدروجينية وهي إذا ما وضعت على صاروخ جرت تجربته بنجاح ستمثل نظاما جديدا من التهديد” مضيفا أنه لا يوجد حل عسكري للقضية.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن على مجلس الأمن الدولي النظر في إجراءات جديدة.

واستخدمت روسيا نبرة أكثر عقلانية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية “في الأوضاع الراهنة من المهم جدا التحلي بالهدوء والامتناع عن أي أفعال قد تؤدي لمزيد من التصعيد في التوترات” مضيفة أن كوريا الشمالية تخاطر بمواجهة “عواقب وخيمة”.

وقالت موسكو إن المحادثات هي السبيل الوحيد لحل الأزمة.

ولاحقا قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التقى مع نظيره شي جين بينغ في الصين حيث اتفقا على “التعامل بصورة ملائمة” مع الأزمة.

وقالت الوكالة “اتفق الزعيمان على الالتزام بهدف نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية والحفاظ على تواصل وتنسيق وثيقين للتعامل مع الوضع الجديد”.

وفي وقت سابق حثت الصين كوريا الشمالية على التوقف عن الأفعال “الخاطئة” وقالت إنها ستطبق بالكامل قرارات الأمم المتحدة الخاصة بكوريا الشمالية.

وقال مصدر في الحكومة اليابانية إنه ستجري ممارسة الضغط على بكين لفرض حظر نفطي.

وقال المصدر “سيتخذون على الأرجح إجراء في نهاية المطاف لكن… من المحتمل ألا يتم ذلك قبل اجتماع (الحزب) في أكتوبر”. وأضاف “لا يوجد نفوذ حقيقي لروسيا على كوريا الشمالية. الصين هي ما يهم”.

وقال ترامب اليوم إن الصين حاولت لكنها فشلت في حل الأزمة بينما لن يجدي ما وصفه “بحديث التهدئة” لكوريا الجنوبية نظرا “لأنهم (كوريا الشمالية) يفهمون أمرا واحدا فقط!”

ووصفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التي لا تستطيع دخول كوريا الشمالية، التجربة النووية السادسة التي تجريها كوريا الشمالية منذ 2006 بأنها “عمل مؤسف للغاية” و”يتجاهل تماما المطالب المتكررة من المجتمع الدولي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى