العالم

قمة هلسنكي.. مديح وتنحية العداء

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن قمته في هلسنكي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أسفرت عن تجاوز مرحلة حرجة في العلاقات بين البلدين.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين أعقب قمة الزعيمين، أنه ناقش مع نظيره الروسي الإرهاب والتدخل في الانتخابات الأميركية والسلاح النووي.

وأكد ترامب “علاقتنا مع روسيا تحسنت قبل 4 ساعات.. وروسيا ساعدت أميركا في القضاء على تنظيم داعش”.

وذكر ترامب أن وشنطن حريصة على إبعاد العداء عن علاقتها المشتركة مع موسكو، وأنه لم ينعت بوتين بالخصم بل سماه “منافسا” في إطار المدح.

بدوره، قال بوتين إن المحادثات مع ترامب كانت شفافة ومثمرة، والظروف مواتية الآن لتعاون مثمر بين البلدين بشأن الأزمة السورية، مؤكدا التفكير في إنشاء مجلس خبراء أميركي روسي.

وأكد بوتين أن الطرفين لديهما قناعة كاملة للبدء في محادثات بشأن الأسلحة النووية، وعبّر عن قلقه بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم سيخفف الضغط على أوروبا، مضيفا “نواجه تحديات جديدة منها الإرهاب والاقتصاد العالمي”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة