العالم

قمة في أنقرة تبحث حل الأزمة السورية “سياسيا”

تنعقد في العاصمة التركية أنقرة قمة تجمع رؤساء تركيا وإيران وروسيا، لبحث ملف الأزمة السورية، وسبل الدفع بالعملية السياسية فيها.

ومن المقرر أن تتركز هذه القمة على بحث أهم ملفات الأزمة السورية وسبل تسويتها، خاصة الوضع في إدلب وشرق الفرات، وعملية إطلاق اللجنة الدستورية.

وقال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف إن الرؤساء سيبحثون سبل الدفع بالعملية السياسية تحت رعاية أممية، مؤكدا أن تشكيل اللجنة الدستورية بصورة نهائية، وإطلاق أعمالها خطوة مهمة في طريق تسوية الأزمة السورية.

وأضاف أوشاكوف أنه سيتم بحث الوضع الإنساني، وكيفية تقديم المزيد من الدعم لمساعدة اللاجئين، وكذلك إعادة إعمار البنية التحتية الأساسية، وإعطاء الأولوية لإزالة الألغام التي تعيق عودة الكثير من الأهالي إلى بلداتهم أو العمل في أراضيهم.

وستعقد لقاءات ثنائية قبل القمة، تجمع بوتين مع كل من روحاني وأردوغان، لمناقشة العلاقات بين بلديهما، ومن المتوقع أن يعقد الرؤساء الثلاثة بعد القمة مؤتمرا صحفيا كما سيصدر عنها بيان مشترك.

وأعربت موسكو عن أملها في أن تمهد قمة اليوم لعقد اجتماع قمة بـ”صيغة إسطنبول” التي تضم روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا، وقد رحب أردوغان بالفكرة، مرجحا أن تعقد في أكتوبر المقبل، وتركز على الوضع في إدلب وقضية اللاجئين السوريين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق