العالم

قمة تاريخية تجمع أثيوبيا وأريتريا

في قمة تاريخية بين البلدين الجارين، التقى رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد بالرئيس الأريتري أسياس أفورقي، في العاصمة الأريترية أسمرة.

وانفصلت أريتريا عن أثيوبيا عام 1993، لتعلن استقلالها بشكل رسمي، بعد حرب طويلة خاضها الأريتريون ضد الأنظمة الأثيوبية المتعاقبة.

واستمرت الخلافات بين البلدين، لتستعر الحرب مرة ثانية عام 1998 وتستمر حتى عام 2000، قتل خلال هذه المدة قرابة 80 ألف شخص.

وأظهرت لقطات عرضها التلفزيون الرسمي في البلدين، زعيمي البلدين يتبادلان التحايا ويتعانقان عند وصول أبي إلى مطار أسمرة.

وأجرى كل من أفورقي وأبي مباحثات في القصر الرئاسي، يتوقع أن تنهي أعواماً طويلة من الخلاف بين البلدين.

وقبيل وصول أبي كتب وزير الإعلام الإريتري يماني جبر ميسكيل على تويتر “هذه زيارة رسمية تاريخية والقمة التي ستنعقد… تؤذن بحقبة جديدة من السلام والتعاون”.

ونشر رئيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية في أسمرة على تويتر صورا لإريتريين مبتسمين يلوحون لموكب الزعيمين.

ويأتي اللقاء التاريخي، بعد زيارة قام بها وفد أريتري رفيع المستوى إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا الشهر الماضي، لأول مرة منذ عام 1998، وسط إشادة دولية بجهود أبي للتقارب مع أريتريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى