اقتصادالعالماهم الاخبار

قلق عالمي..هل يُبدّد ترامب “تريليون آبل”؟

218TV|خاص

ب”الترغيب والترهيب” فقد بات الرئيس الأميركي دونالد ترامب يُهدّد “القيمة السوقية” لعملاق صناعة التكنولوجيا الأميركية “آبل” بعد أن طلب من الشركة التي حققت قبل نحو شهرين قيمة سوقية تجاوزت التريليون دولار تصنيع منتجاتها داخل الولايات المتحدة الأميركية لتجنب “خضات وهزات مالية” للشركة بعد أن بتدأ الولايات المتحدة في تنفيذ تهديداتها ب”حرب تجارية” مع الصين تطال نحو 500 مليار دولار من واردات الصين إلى الأسواق الأميركية.

ومن على متن طائرته الرئاسية قال ترامب للصحافيين إنه يعرف “التداعيات السلبية المحتملة” للقرار الأميركي على الشركات الأميركية الكبرى وفي مقدمتها “آبل”، لكن الشركة تستطيع أن تعود إلى بيئة الاستثمار في الولايات المتحدة وتصنيع أجهزة “آبل” في الداخل الأميركي، في ظل وعود من ترامب بمنح الشركة “امتيازات وحوافز ضريبية” تُساعِدها إذا ما قررت الاستجابة ومغادرة السوق الصيني.

وبدأت “آبل” منذ سنوات عدة بتصنيع جزء ضخم من منتجاتها التكنولوجية في مصانع بنتها في الصين، بسبب تدني الأجور في الصين، وقرب الصين من أسواق دول منطقة الشرق الأوسط التي تبدو “المستهلك الأكبر” لمنتجات الشركة الأميركية، وسط تحذيرات أطلقتها مؤسسات اقتصادية عالمية بأن انتقال آبل من الصين والعود إلى أميركا من شأنه أن يخلق فارقاً في أسعار المنتجات، إضافة إلى تدني المبيعات المحتمل، وبالتالي خسارة الشركة لقيمة كبيرة من قيمتها السوقية، إضافة إلى نشاط مبيعات منافسيها في سوق الهواتق الذكية، ويأتي في مقدمتها شركتي “سامسونغ” الكورية الجنوبية، و “هواوي” الصينية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة