العالم

“قلب تونس” يدعو للحوار وتخفيف التوتر للتركيز على حل الأزمات

في خضم المناكفات والتنازع على الصلاحيات بين السلطات، أصدر حزب “قلب تونس” بياناً دعا فيه إلى النأي بالمؤسستين العسكرية والأمنية عن التجاذبات السياسية، معبراً عن قلقه من استمرار هذه الخصومات في وقت يئِنّ فيه الشعب التونسي تحت وطأة الأزمة الوبائية والاقتصادية والاجتماعية الخانقة.

ودعا الحزب في بيانه الصادر عن مكتبه السياسي إلى تجنب التصعيد والحد من منسوب التوتر، وتغليب روح المسؤولية ومصلحة البلاد العليا، عبر فتح قنوات الحوار والبحث عن الحلول لما يشغل بال المواطنين، وتحقيق أولوياتهم في سبيل إنقاذ الوطن.

ونوه الحزب كذلك بضرورة تكثيف الجهود، وتوحيدها في مواجهة الجائحة الوبائية وإنجاح عملية التطعيم الشاملة في أسرع ما يمكن حفاظا على الأرواح، والعمل أيضا على مكافحة الغلاء الجنوني للأسعار الذي يثقل كاهل المواطن.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى