العالم

قطع طرق ورصاص ونيران.. العراق يشتعل بتجدد الاحتجاجات

توتر ملحوظ شهدته العاصمة العراقية بغداد ليل الأحد، وحالات كر وفر بين المتظاهرين والقوى الأمنية، لتستيقظ صباح اليوم على قطع طرقات، أبرزها الطريق الدولية الرابطة بين بغداد والناصرية. كما قطع متظاهرون طرقا رئيسية في الكوت بمحافظة واسط، والطريق السريع الذي يربط الديوانية مع بقية محافظات العراق.

وذكر الإعلام الأمني العراقي أن غرفة عمليات بغداد تعمد إلى فتح جميع الطرق المغلقة، وأن القوى الأمنية تنتشر بشكل كثيف في عدة مناطق مع توقعات بمزيد من التصعيد.

تصعيد وتحركات متوقعة تأتي بعد ساعات من انتهاء المهلة التي منحها المتظاهرون للمسؤولين في البلاد من أجل تنفيذ المطالب، وفي مقدمتها تشكيل حكومة مؤقتة بعيدا عن المحاصصة الحزبية إضافة إلى الدعوة لانتخابات نيابية مبكرة، وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة مهمتها محاسبة المسؤولين عن مقتل المتظاهرين وخطف الناشطين

قوات الأمن العراقية قامت فجر اليوم بهجوم على المركز الرئيسي لاعتصام المحتجين في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد، في محاولة لفضه بالقوة، مستخدمة الرصاص والغاز المسيل للدموع، في حين أطلق ناشطون دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لمساندة المعتصمين في وجه تلك المحاولات حيث توافدت أعداد كبيرة من النشطاء إلى ساحة التحرير وأضرم بعضهم النيران في الإطارات، الأمر الذي أدى إلى تراجع القوى الأمنية نحو محطة وقود الكيلاني القريبة من ساحة التحرير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق