حياة

قصر في نيويورك بـ”سعر صادم”.. هل “تُحقّق الشرط”؟

218TV|خاص

إذا قرأت إعلانا لعرض بيع للقصر، فإن ما يتبادر إلى ذهنك هو رقم مكون من عدة أصفار، ويمكن لهذه الأصفار أن تزيد إذا علمت أن مكان هذا القصر في مدينة المال والأعمال العالمية نيويورك، وتحديدا في منطقة أوبرن، لكن الإعلان الذي نشرته بلدية أوبرن يكشف عن سعر صادم للقصر المكون من عشر غرف ومساحته فدانا كاملا، فالسعر لا يزيد عن خمسين ألف دولار، وهو ما يوازي سعر شقة رديئة في أفقر عاصمة حول العالم.

لكن القصر الذي بني في عام 1860 ويعتبر من القصور الأثرية، ويحتاج تملكه بهذا السعر إلى شرط وحيد يتمثل في تقديم خطة لترميمه والمحافظة عليه دون هدمه، أو تغيير معالمه، إذ طرحت بلدية أوبرن “إعلانا ذكيا” طرحت عبره مسابقة لمن يتقدم بخطة متكاملة لترميم القصر الثمين، وأن يكشف عن المدة الزمنية لإنهاء الترميم فإنه سيحصل على القصر مقابل خمسين ألف دولار فقط، وهو سعر صادم فتح شهية المئات الذين تقدموا حتى الآن للاشتراك في المسابقة التي تبدو ذكية وفريدة وغير مسبوقة.

وفي سعي لتملك هذه التحفة المعمارية القديمة والثمينة فقد شرع المئات من داخل الولايات المتحدة الأميركية، وحول العالم في تقديم عروضهم وخططهم إلى بلدية أوبرن للظفر بالمسابقة، وتملك القصر، لكن ذلك لن يكون ممكنا قبل الثامن من شهر يناير المقبل، وهو اليوم الذي ستعلن فيه البلدية اسم الفائز بالقصر بعد أن تكون قد فحصت سائر الخطط والعروض المقدمة، واختارت الأفضل من بينها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق