حياة

قصة نجاح عمرها 40 عاما.. تعرف عليها

احتفلت لويز براون، أول طفلة أنابيب في العالم، الأربعاء، بعيد ميلادها الـ40، لتكون أول بارقة أمل للأزواج المصابين بالعقم.

وبدأت القصة بعد أن مكثت والدة براون 9 سنوات وهي تنظر الحمل دون جدوى، وقرر الأطباء إجراء عملية تلقيح اصطناعي لها، وفعلا نجح الحمل في 10 نوفمبر 1977.

وفي 25 يوليو 1978، رأت براون النور في مدينة أولدهام الإنجليزية، لتصبح أول طفلة تخرج للحياة بواسطة التلقيح الاصطناعي.

وتعمل لويز اليوم مربية أطفال وهي متزوجة ولديهما ابنان أنجبتهما بشكل طبيعي. لكن الغريب في الأمر أن الناس القريبين منها يثقلون عليها بالمزاح، والبعض منهم يرسل لها هدايا على شكل أنابيب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق