حياةكورونا

“قصة مؤثرة” لأوكرانية توفيت بكورونا بعد إنجاب طفلتها

فارقت الأوكرانية غالينا الحياة بعد إنجاب طفلتها بساعات قليلة متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

وكانت المرأة البالغة من العمر 36 عاما قد دخلت المستشفى يوم 10 مارس الماضي من أجل الحصول على الرعاية الصحية حتى يحين موعد ولادتها.

ويبدو أن إهمال العاملين في المستشفى ساهم بإصابة المرأة بفيروس كورونا، حيث وُضعت عند دخولها إليه في غرفة واحدة مع امرأتين تعانيان من الحمى، كما تعاملت مع عدد من الأطباء والممرضين الذين أصيبوا بفيروس كورونا.

وأكد متحدث رسمي باسم السلطات الصحية أن أعراض المرض بدأت تظهر على غالينا، حيث عانت من انخفاض حاد ومفاجئ في مستوى الأوكسجين في جسمها، وارتفعت درجة حرارتها لـ39 درجة، وواجهت صعوبات في التنفس.

وفي يوم 29 مارس أنجبت المرأة الأوكرانية طفلتها التي بلغ وزنها عند الولادة 2.5 كيلو غرام، وبعد الولادة بعدة ساعات فارقت الحياة.

وأثبتت الفحوصات الطبية للرضيعة عدم إصابتها بالمرض، وقالت إدارة المستشفى إنها وضعتها تحت المراقبة.

من جهة أخرى ألقت عائلة غالينا اللوم على العاملين في المستشفى، وقالت العائلة إن الطواقم الطبية لا تتخذ الإجراءات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا.

يذكر أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في أوكرانيا تجاوز 1200 حالة توفي منهم 32 شخصا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق