العالم

قرار مُفاجئ لكوريا الشمالية بسبب استفزاز الجنوب

 (رويترز) – قالت كوريا الشمالية الأربعاء، إنها لم يكن أمامها من خيار سوى تعليق المحادثات الرفيعة المستوى مع كوريا الجنوبية والمقررة الأربعاء بسبب المناورات العسكرية التي تجريها سول وواشنطن والتي جاءت على الرغم من تحسن العلاقات بين الشمال والجنوب.

وأفادت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية التي تتولى ملف العلاقات مع الشمال بأنه كان من المقرر أن يركز الاجتماع على خطط لتنفيذ إعلان تمخض عن قمة بين الكوريتين في 27 أبريل، وشمل تعهدات بإنهاء الحرب الكورية رسميا ومواصلة “نزع الأسلحة النووية تماما”.

ووصفت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بأنها “استفزاز” وقالت إن بيونجيانج وجدت نفسها مضطرة لتعليق المحادثات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق