العالم

قتلى في غارات على سوقين شعبيين بريف إدلب

لقي 11 شخصا مصرعهم في غارات للطيران السوري على سوقين شعبيين في كل من مدينتي معرة النعمان وسراقب التابعتين لمحافظة إدلب، آخر معقل للمعارضة السورية، وفق ما أفادت به منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن  عدد القتلى ارتفع إلى 15، مشيرا إلى أن غارات جوية روسية استهدفت سجنا في إدلب ما تسبب في سقوط ضحايا وهروب سجناء، دون تقديم أرقام محددة.

وتزامنت هذه الغارات مع اجتماع بين الرئيس السوري بشار الأسد ومبعوث للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقشا خلاله الوضع في إدلب والهجمات التي تشنها فصائل المعارضة المسلحة المتمركزة هناك، وفقا لما أعلنته الرئاسة السورية في تغريدة على حسابها الرسمي.

وأفادت وكالة الإعلام الروسية في وقت سابق  بإصابة ثلاثة ضباط من الشرطة العسكرية الروسية في انفجار قنبلة محلية الصنع أثناء قيامهم بدورية روتينية قرب بلدة كوباني على الحدود مع تركيا.، مشيرة إلى أن حياتهم ليست في خطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق