العالم

قتلى بمناوشات على حدود الكونغو ورواندا

218TV | متابعة اخبارية

(رويترز)- قال الجيش في جمهورية الكونغو الديمقراطية الخميس إن جنودا قتلوا وأصيبوا في مناوشات عبر الحدود مع قوات رواندية هذا الأسبوع.

وتبادل الجانبان الاتهامات بشأن انتهاك الحدود التي لا يتسم ترسيمها بالدقة وشهدت اشتباكات بين الحين والآخر في السنوات الماضية. وفي نهاية الألفية الماضية قتل ملايين الأشخاص في حروب في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الجيش في إقليم نورث كيفو إنه لا يملك أعدادا محددة لكن القتال اندلع يوم الثلاثاء بعد أن تعرضت دورية للجيش لإطلاق نار من قوات رواندية من داخل الأراضي الكونغولية بنحو مئتي متر. وأضاف المتحدث “وفقا لمعلوماتنا… سقط قتلى ومصابون في تبادل لإطلاق النار وقع قبل عدة ساعات من إعلان البلدين هدنة”.

ونفى جيش رواندا عبوره للحدود في رسالة بعثها الأربعاء إلى منظمة المؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات العظمى، وهي منظمة إقليمية، وقال إن قوات كونجولية “انتهكت حدودنا وبالتبعية هاجمت موقعنا الدفاعي”.

وطلبت الدولتان من المنظمة إرسال فريق للتحقيق في الواقعة. ومنذ نهاية حربين كبيرتين في شرق الكونجو بين عامي 1996 و2003 دعمت رواندا سلسلة من حركات التمرد في المنطقة وتقول إن أفعالها ضرورية لتحييد مرتكبي الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994 الذين فروا إلى شرق الكونجو.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة