حياةكورونا

قبيلة برازيلية تستعيد وصفات أسلافها لعلاج كورونا

لجأت قرية ساتير ماوي البرازيلية التي تعيش في ضواحي ماناوس لوصفات أسلافها الطبية لمحاربة فيروس كورونا.

وقال زعيم القبيلة التي تسكن في الأمازون إنهم يخشون الفيروسات التي يجبلها الغرباء لهم، لأنها تسببت في الماضي بإبادتهم.

واستخدمت القرية لمكافحة الفيروس علاجا مكوناً من الشاي المصنوع من لحاء شجرة كارابانوبا، وقشور المانجو، والنعناع، والعسل، ويقوم سكان القرية البالغ عددهم 13 ألف نسمة بصناعة هذا العلاج بإشراف مُعمر يبلغ عمره 93 عاما.

وقال عدد من سكان القرية إن هذا العلاج نجح في القضاء على فيروس كورونا، حيث أكدت إحدى السيدات التي استخدمت العلاج تعافيها من أعراض ضيق التنفس التي عانت منها.

وحتى الآن لا توجد أي أدلة علمية تؤكد فعالية العلاج الذي استخدمه سكان القرية في القضاء على فيروس كورونا.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية لم تعلن حتى الآن عن اللقاح الفعال للقضاء على فيروس كورونا الذي انتشر في العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق