رياضة ليبية

قائمة الدامجة تُلاقي استحسان الشارع الرياضي

تقرير 218

تعد قائمة الدامجة التي اختارها هذه المرة للمنتخب الوطني الأفضل على مر سنوات إذ إن المدرب الوطني يبدو أنه بات على دراية بإمكانيات اللاعبين بعدما اقترب منهم في معسكرات سابقة.

معسكر المغرب المقبل يوم السابع من أكتوبر سيجمع بين اثني عشر لاعبا محليا وأحد عشر لاعبا محترفا سيكونون هم الفرسان الذين سيدافعون على ألوان ليبيا في تصفيات الكان والشان.

انتقادات عديدة حول اختيار ثلاثة وثلاثين لاعبا في معسكر المغرب طالت الدامجة ومست باتحاد الكرة لكن الإطار الفني لا خيار له سوى الجمع بين المحليين والمحترفين نظرا لالتزامات المنتخب واللعب على أكثر من واجهة وضغط رزنامة المباريات.

وجود اللاعبين المحترفين سيدعم كثيرا قائمة فرسان المتوسط هذه المرة خاصة أن أغلبهم ينشطون في أندية كبيرة سواء عربية أو أوروبية ناهيك أن جلهم مرسمين كلاعبين أساسيين في فرقهم ما يعني أن الإطار الفني للمنتخب الوطني لن يعاني هذه المرة من مشاكل بدنية والتي تعتبر العائق الأكبر للاعبين الليبيين.

بعد إعلان القائمة التي لاقت استحسان الشارع الرياضي الليبي يجد اليوم الدامجة وطاقمه أنفسهم أمام تحد جديد وهو كيفية إعداد هذه الأسماء جيدا لضمان بلوغ المنتخب الوطني نهائيات الشان والكان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق