اقتصاد

في ليبيا.. ربع ساعة عمل قيمتها 72 مليار دينار‎

تشير التقديرات الرسمية إلى أن الدولة ضخّت مرتبات بقيمة 72 مليار دينار في الفترة بين يناير 2016 ونهاية أغسطس 2018، وبالنظر إلى تزايد أعداد موظفي القطاع العام وقيمة المرتبات المرتفعة، فإن مراقبين يرونها أرقاماً غير مقبولة من حيث الكمّ والنوع، إذ ذكر ديوان المحاسبة في تقرير له أن إنتاجية الموظف الليبي لا تتعدى ربع ساعة يوميا.

وتدل كل المؤشرات المحلية والدولية على أن القطاع العام في ليبيا أتعب خزانة الدولة وأنهكها، ما يعكس فشل التخطيط وسوء التدبير من مؤسساتها المعنية بتوظيف ورسم سياسات الدولة العليا.

كما يُشار إلى أن أكثر من 1.5 مليون موظف تقاضوا مرتباتهم من الخزانة العامة للدولة للعام 2017، بحسب تقرير ديوان المحاسبة وهي نسبة يراها خبراء كبيرة مُقارنة بتعداد السكان في ليبيا، كما يراها آخرون ثقافة سائدة تعكس عدم الرغبة بالعمل في القطاع الخاص “الضعيف”.

وفي السياق ذاته، قال مكتب شمال أفريقيا التابع للجنة الاقتصادية لأفريقيا إن الشباب الليبي غير مهتم بقيمة التحصيل العلمي بقدر اهتمامه بالحصول على وظيفة في القطاع العام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة