حياة

فيينا تخطف لقباً عالمياً للمرة العاشرة

احتلّت العاصمة النمساوية، فيينا، الترتيب الأول عالمياً لأفضل الدُول الملائمة للعيش فيها، للمرة العاشرة على التوالي، بحسب المؤشر “ميرسر”.

وتُعرف العاصمة النمساوية بـ”فيينا الحمراء” نسبة لتعرضّها للاحتلال من قبل الحُكم اليساري، وتشتهر كأحد أبرز الدُول السياحية في العالم إذ تتميّز بتاريخها العريق ومبانيها الأثرية الساحرة.

وأظهرت القائمة التي أعلن عنها مؤشر ترتيب أفضل الدول المُناسبة للعيش هيمنة واضحة للدول الأوروبية على مُقدمة التصنيف، وعربياً حافظت دبي على ترتيبها كأفضل خيار للعيش بين دُول الشرق الأوسط.

يُشار إلى أن مؤشر “ميرسر” صنّف دولة لوكسمبورج الأوروبية كأفضل مكان آمن في العالم، فيما تشارك في المرتبة التانية كُل من: هلسنكي وبازل وبرن وزوريخ السويسرية.

يُذكر أن المؤشر العالمي اعتمد في تصنيفه على عدّة مقاييس أساسية في دُول العالم أبرزها مستويات الجريمة وحرية الصحافة ومستوى قيود الحرية الشخصية والعلاقات الدبلوماسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى