اهم الاخبارحياة

فيلم بريطاني لا “ممثّلين” فيه ولا “حوار”.. كيف ذلك؟

فيلم سينمائي، بعددٍ قياسي من الساعات بلغت الثّمان ساعات، لكن وقته الطويل لم يكن الشيء الوحيد الذي يميز هذا الفيلم، بل إنه أيضا فيلمٌ يخلو من الدراما ومن الحوار ومن الممثلين أيضا!

أما أبطاله فهم “قطيعٌ” من الأغنام التي يتم تصويرها وهي تسير في حقل شاسع وبعرضٍ بطيء اعتبره البعضُ مُمِلا، وأنتج هذا الفيلم مؤسّسو تطبيق “كالم” المتخصص في “التأمل”، إذ يقول أحد منتجيه التنفيذيين “مايكل أكتون سميث” إن الفيلم سيحصل على جمهور خاص به، وهو لا يطمح إلى تحقيق أرقام مرتفعة في شباك التذاكر لكنه سينجح لاعتماده على فكرة التأمل المصحوبة بالموسيقى، وتم تصوير مشاهد الفيلم في “إسيكس” بإنجلترا، ولا يُعرف حتى الآن مدى تقبل الجمهور له ولفكرة مشاهدة وحصر الأغنام فيه، إلا أن مشاهدي “التلفزيون البريطاني” أعربوا عن حماسهم من قبل تجاه هذا النوع من السينما البطيئة.

ومن المُقرر أن يبدأ عرض فيلم “باا باا لاند” في سبتمبر “2017” في سينما الأمير “تشارلز” في لندن، وسنعرف وقتها إن كان هذا النوع من الأفكار الغريبة للأفلام سيُعجِب الجمهور أو لا؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة