العالم

فيضانات جنوب آسيا تخطف أرواح العشرات

قتلت الأمطار الموسمية الغزيرة في جنوب آسيا عشرات السكان وتسببت في تشريد أكثر من مليون شخص معظمهم من قاطني شمال شرق الهند وبنغلادش.

وغمر نهر براهمابوترا، الذي يجري من جبال الهيمالايا إلى الهند ثم يمر عبر بنغلادش ما يزيد عن 1500 قرية في ولاية أسام خلال الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع أن يرتفع منسوب المياه في نهر براهمابوترا حتى نهاية الأسبوع قبل أن ينحسر في ظل تراجع منسوب الأمطار،  وفق ما ذكرته المفوضية المركزية للمياه في الهند.

ومن جانبه، قال وزير الموارد المائية في ولاية أسام الهندية، كيشاب ماهانتا، في تصريحات أدلى بها لوكالة رويتيز: “وضع الفيضان ما زال حرجا. يتوقع مكتب الأرصاد المزيد من الأمطار والعواصف الرعدية في الثماني والأربعين ساعة المقبلة”.

وأشار وزير الموارد المائية إلى أن الأمطار الغزيرة تسببت في فرض حالة التأهب القصوى في ولاية أسام، كما جهّز الجيش طائرات هليكوبتر ووضعها في حالة تأهب تحسبا للحاجة إلى استعمالها في عمليات إنقاذ مُحتملة جرّاء السيول.

وقال مسؤولون في بنجلادش حيث مصب النهر

وتسببت الفيضانات في قتل 11 شخصا وتشريد ما يزيد عن 250 ألفا آخرين في بنغلاديش، بحسب ما أعلن عنه المسؤولون هناك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى