العالم

ارتفاع عدد إصابات الإيبولا في الكونغو

كشفت وزارة الصحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية عن إصابة 4 حالات جديدة بفيروس الإيبولا بالمناطق الواقعة شرق البلاد.

وأوضحت وزارة الصحة في بيان لها أن إجمالي عدد الإصابات بالإيبولا حتى الآن وصل إلى 21 حالة.

وقالت الوزارة إن شخصين آخرين توفيا بسبب الإيبولا، فيما يُعتقد أن عدد الوفيات الإجمالي نتيجة تفشي الفيروس بلغ 38 شخصا.

وأطلقت السلطات الكونغية الأسبوع الماضي حملة تطعيم استهدفت كافة الكوادر الطبية العاملة في قطاع الصحة وكل من سبق له التعامل مع الحالات التي تم الكشف عنها سابقاً.

وأثبت اللقاح التجريبي الذي صنعته شركة ميرك فاعليته في احتواء بؤرة للمرض في غرب البلاد انتهت أواخر الشهر الماضي.

وقال ستيف أهوكا وهو متخصص في علوم الفيروسات في المعهد الوطني لأبحاث العلوم الطبية الحيوية لرويترز إن المسؤولين مستعدون أيضا لاستخدام علاج تجريبي يعرف باسم (إم.إيه.بي114) على المصابين بالإيبولا للمرة الأولى.

وطورت الولايات المتحدة هذا العقار باستخدام أجسام مضادة لناجٍ من تفش للإيبولا في مدينة كيكويت بغرب الكونجو عام 1995 وأثبت فاعليته بنسبة مئة بالمئة عندما تم اختباره على القرود.

وقال أهوكا “إنه تجريبي وبالتالي فنحن نتبع البروتوكول. قدمناه للجنة الأخلاقيات التي منحت العقارَ موافقتها”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة