تكنولوجيا

فيرايزون توقف بيع بيانات عملائها 

أعلنت شركة فيرايزون كومينيكيشنز للاتصالات الأميركية أنها ستتوقف عن بيع بيانات حول موقع مستخدميها لأطراف ثالثة، وفق ما ورد في رسالة بعثتها الشركة للسناتور، رون وايدن، من ولاية أوريغون.

وقالت الشركة الأميركية أنها ستتوقف عن بيع بيانات المُستهلكين بعد أن كشفت نتائج تحقيق أجراه عضو مجلس الشيوخ الأميركي، وايدن، أن وكالات إنفاذ القانون تستطيع استخدام البيانات لتتبع أصحاب البيانات دون الحاجة للحصول على موافقتهم.

وتواصل عضو مجلس الشيوخ الأميركي بشركات الاتصالات الكبرى بعد أن أظهر التحقيق الذي يُشرف عليه أن شركة خاصة بتوفير خدمة الهاتف في السجون تسمى “سيكيوروس تكنولوجيز”، والتي لها القدرة على الوصول لمثل هذه البيانات، سمحت لوكالات إنفاذ القانون باستخدامها لتتبع المُستخدمين.

ومن جانبه، رد المتحدث باسم سيكيوروس قائلاً أن الشركة لها الحق بالكشف عن موقع هاتف المستخدم لوكالات إنفاذ القانون في حالات محددة، وفقاً لقوانين العقد الذي يربطها مع أطراف ثالثة تقوم بجمع البيانات.

وأضاف المتحدث “نعتقد أن إنهاء قدرة أجهزة إنفاذ القانون على استخدام هذه الأدوات المهمة سيضر بالسلامة العامة ويعرض الأمريكيين للخطر”.

وتأتي هذه الإجراءات الجديدة من قبل فيرايزون كومينيكيشنز في الوقت الذي زادت فيه نسبة التوتر والخوف حول خصوصية بيانات ومعلومات المستخدمين لدى شركات التكنولوجيا ومدى قدرتها على حمايتها وتأمينها، ولعل أبرز القضايا التي واجهت إحدى هذه الشركات هي فضيحة تسريب بيانات فيسبوك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة