اقتصاداهم الاخبار

“فيتش” تهز النظام المصرفي التركي

218TV|خاص

في توجه يشي بأن سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأميركي مُقْبِل على “هزّة أخطر”، قرّرت “فيتش” للتصنيف الائتماني تخفيض تصنيف أربعة مصارف تركية على نحو مفاجئ، الأمر الذي سيُلقي بظلال قاتمة على الاقتصاد التركي المُعرّض، بحسب تقارير خبراء اقتصاديين، لمزيد من الهزّات، فيما تكشف تحليلات اقتصادية أنَّ التخفيضَ جاء استنادا إلى مخاوف دولية حقيقية، من “صدمة كبيرة” للقطاع المصرفي التركي، الأمر الذي سيُهدّد الاقتصاد بشكل عام في تركيا.

وشمل إجراء الوكالة العالمية المعروفة بـ”تصنيفاتها الدقيقة”، والتي يُعوّل عليها بشدة في الدراسات الاقتصادية العالمية، مصارفَ “أناضولو بنك” و”فيبا بنك” و”شكر بنك”، إضافة إلى “أوديا بنك”. فيما يعيش الاقتصاد التركي “لحظات صعبة ومفصلية” دفعت شركاء أوروبيين إلى مخاوف واسعة وعميقة من “انتكاسة كبيرة” للمشاريع العملاقة التي توسعت بها تركيا، واتضح أنّ جزءا كبيراً منها “ممول بقروض من بنوك أوروبية”.

وبحسب التقارير والتقديرات فإنَّ التخفيضَ جاء بسبب استشعار وكالة التصنيف الإئتماني لـ”خطر حقيقي” يتهدّد أداء المصارف التركية الكبيرة، ورؤوس أموالها، إضافة إلى حجم سيولتها، وأشكال التمويل بعد التقلبات الكبيرة التي حصلت في المرحلة الأخيرة، في ظلّ تقديرات متزايدة بأن الاقتصاد التركي دخل في “حالة ترنّح”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة