الرياضة العالمية

فوز ثمين لمورينهو وبالاس يوقف انتصارات إيمري

في أجواء حزينة أعقبت وفاة مالك ليستر سيتي إثر تحطم طائرته، خاضت بعض أندية الدوري الممتاز الانجليزي الجولة العاشرة .

واجتاح ليفربول فريق كارديف سيتي برباعية مقابل هدف واحد على ملعب أنفلد رود، وكان لمحمد صلاح دور كبير فيها بإحرازه افتتاحية الأهداف في الدقائق الأولى، وبصنع هدفين آخرين ليرتفع رصيد ليفربول من النقاط الى 26، ليفتك الصدارة من مانشستر سيتي بشكل مؤقت.

وضرب تشلسي بقوة خارج الديار في محاولة للبقاء بين الأوائل، إذ لم يكتف بتسجيل أربعة أهداف في مرمى خصمه بيرنلي، بل حافظ على نظافة شباكه طوال المواجهة، محققا سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات دون تسجيل أي هزيمة في الدوري الممتاز الى هذه اللحظة.

وأجبر كريستال بالاس خصمه ارسنال على وقف نتائجه الوردية بعد سبعة انتصارات متتالية، وفرض عليه نتيجة التعادل بهدفين لمثلهما؛ ليبقى المدفعجية في المرتبة الرابعة برصيد اثنتين وعشرين نقطة.

وحقق مانشستر يونايتد فوزا ثمينا على ايفرتون بهدفين لهدف، رافعا عدد انتصاراته لخمسة مقابل ثلاثة تعادلات وثلاث هزائم، ويعتبر هذا الانتصار لأبناء مورينهو مهما بعد سلسلة العثرات والانتقادات التي واجهتهم منذ بداية الموسم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى