الرياضة العالمية

فوز بطعم الخسارة للوداد البيضاوي

ليلة امتلأ فيها الملعب في المغرب بالأهازيج والأفراح. هتفوا وشجعوا أملا في سيناريو متعدد الأهداف أمام صن داونز الجنوب لصالح فريقهم الوداد المغربي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

لكن ما كل مايتمناه المرء يدركه.. فوز بهدفين لهدف لن يكون درع أمان لوداد الأمة عند مواجهة الحسم على ملعب لوكاس ماستربيسيس موريبي.

المباراة دخلت في صلب الموضوع منذ الدقائق الأولى والفريق العربي ضرب بقوة وهاجم مناطق خصمه الذي رد الهجمة بأخرى لكن الطريق إلى الشباك ظلت عصية على الطرفين إلى حدود الدقيقة السادسة والعشرين، إذ عرف أبناء فوزي البنزرتي كيف يفكون شيفرة صن داونز بأول الأهداف بأقدام صلاح الدين السعيدي، لكن الضيف أجاب المغاربة في أواخر دقائق الشوط الأول.

الفترة الثانية من زمن المباراة لم ينتظر أصحاب الدار كثيرا ليدكوا شباك ماميلودي منذ البداية بعد أن انفرد بديع أوك بالحارس.

فوز بطعم الخسارة للوداديين الذين سيواجهون خصما شرسا أطاح بكبير الأفارقة الأهلي المصري وأكرمهم بخماسية هي الأعرض في تاريخه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق