اهم الاخباررياضة ليبية

فوز أول للفرسان بعد “ضياع الأمل”

علي البوسيفي

عقب دخول المنتخب الوطني لكرة القدم في مرحلة انعدام الأمل في منافسة منتخبات المجموعة الأولى  للتأهل إلى نهائيات كأس العالم بملاعب روسيا الصيف المقبل لاسيما بعد العودته للديار الخميس الماضي بخسارة ظالمة من مضيفه منتخب غينيا كوناكري في الوقت بدل الضائع بنتيجة هدفين مقابل ثلاثة أهدف.

فيما عاد منتخب الفرسان الليلة إلى نغمة الفوز بعد تبدد حلم التأهل لأول مرة إلى الحدث الأكبر عالميا  عندما حقق فوزا مهما على الصعيد المعنوي على نظيره منتخب غينيا كوناكري بنتيجة هدف وحيد سجله حمدو المصري نجم فريق تشافيز البرتغالي في الدقيقة 36 من دقائق الشوط الأول ليتمكن أبناء جلال الدامجة من إعادة الاعتبار و تسجيل الفوز الأول في منافسات المجموعة الأولى لتصفيات قارة أفريقيا المؤهلة للمونديال بعد ثلاثة خيبات أمام تونس والكونغو الديمقراطية وغينيا في دور الذهاب لمباريات المجموعة.

فضل جلال الدامجة في مباراة الليلة عدم المخاطرة في وضع التشكيل الرسمي المناسب للمنتخب الوطني باعتماده على أكثر اللاعبين جاهزية من الجانبين البدني والذهني حيث وضع ثقته كالعادة في الحارس محمد نشنوش وأمامه الثنائي عبود والورفلي فيما أسند مهمة الظهير الأيمن  للعمامي و الصبو في الظهير الأيسر أما الشبلي وبدر في وسط الارتكاز وأمامهما المصري واللافي والترهوني بينما فضل  أكرم الزوي في مركز الهجوم لوحده.

ورغم الفوز الذي حققه منتخب الفرسان الذي يعتبر مرحلة إعداد مناسب للمنتخب قبل خوض منافسات أمم أفريقيا للمحليين عقب تجاوزه منتخب الجزائر في مباراتي الذهاب والأياب وكذلك عامل مهم في عملية التصنيف الشهري للاتحاد الدولي “الفيفا” ورغم هذا الفوز إلا أن وضعية الترتيب العام للمجموعة الأولى لم يتغير حيث بقى منتخبنا في المركز الرابع خلف منتخب غينيا بفارق الأهداف ويبقى منتخب تونس لوحده مغردا في الصدارة بـ9 نقاط فيما يحل منتخب الكونغو الديمقراطية في المركز الثاني بـ6 نقاط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق