الرياضة العالمية

 “فوتبول” تعلن عن فرسان “كرتها الذهبية” 

لَطَالما كانَ الإعلامُ والصحافَةُ جزءاً لا يتجزّأ من كلِّ حدثٍ في جميعِ المجالاتِ، خاصَّةً الرياضة التي تمثل مساحة فرح وإثارة لمتابعيها مهما اختلفت جنسياتهم أو طبقاتهم أو ايديولوجياتهم …

جائزةُ فرانس فوتبول، والتي تَمنحُ لقبَ أحسنِ لاعبٍ في العالمِ، بدأَتْ منذُ خمسةٍ وعشرينَ عامَا، ولم تزلْ حتى الآن محطَّ الأنظارِ وحلم أشهر اللاعبين. ها هي تكشفُ عن قائمةِ المرشّحين لنيلِ جائزتها لهذه السنة .

ثلاثون لاعبا ستلاحظُ  فعلاً أحقيّةَ وجودِهم مهما كانَت الانتماءاتُ، فبذكرياتِ البطولةِ الأوروبيّة وكأس العالم في روسيا وتلك الدورياتِ التي أجَّجت المنافسةَ في السباقاتِ، نجدُ أبطالاً تابعناهُم وعشقنا لعبهم مثل كريستيانو رونالد، الذي يكاد يظهرُ اسمه آليا في خانَةِ الفائزِ، إذ سبق وعاد إلى دياره خمسَ مرات بالكرة الأغلى.

وبالحديثِ عن الكرةِ الذهبية لا تستطيع أن تمرَّ دونَ ذكر برغوث برشلونة ليونيل ميسي، الذي استحوذَ هو الآخر على اللقب خمسَ مرّات وأثبتَ أنَّ صناعةَ التاريخِ أيضا لا تأتِي فقط في ملاعب المستديرة..

أسماء أخرى فرضت نفسها كواقعٍ، ونجوم لا تستطيع تجاهلها كالحارس البلجيكي تيبو كورتوا، الذي ساعَدَ فريقه لتحقيق المركز الثالث في العالم وحصولِه على جائزة أحسنِ حارس

الفرنسي غرينزمان أيضا من ضمنِ المختارين فهو بطلُ العالمِ مع فريقِ بلادِه، إذ ساهم بشكل كبير لنقش النجمة الثانية عل قميصِ الديوك، وقائمةُ الثلاثين تطول..

أما أبرز من أفِلَ نجمُهم ولم يتمّ إدراجُ اسمهم والذين اعتادوا على هذه المحافلِ والتتويجاتِ طيلَةَ مسيرتِهم

بوفون يبدو أنّه دفعَ ثمنِ هدْمِ تأهّل إيطاليا لنهائيَات روسيا، ولم يكن أيضاً الموسمَ الماضي في أحسنِ أحوالِه مع يوفنتس

داني ألفيش نجمٌ آخر لم يغبْ عن المناسبة الفرنسية لسنوات،  كان ضحية كأس العالم في روسيا، إذ لم يكن حاضرا مع منتخب بلادِه بسببِ الإصابة وعلى مستوى الأندية، لم يحقّق مسيرة ورديّة مع السيّدة العجوز.

هكذا هي الحياةُ لا حال يدومُ فحتى النجوم التي في السماءِ تتغيّر وتتجدّد بحسبِ تفسيرِ العلماءِ، فما بالك بالبشرِ الذين يملكُون عمراً معيّنا، يافعُ اليومِ سيكونُ كهلَ الغد، وحاصدُ جوائزِ اليوم يراقبُ الحدثَ من المقاعدِ الخلفيّة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة