حياة

فندق فاخر بدلا عن دار المسنين

اختار الأميركي تيري ربوسن الإقامة في أحد الفنادق الفاخرة بعد أن يصل إلى سن التقاعد عوضا عن اللجوء إلى الإقامة في دار المسنين.

وقال تيري إنه لجأ لهذا الخيار بعد دراسة متأنية لتكاليف الإقامة في الفندق وتكاليف الإقامة في دار المسنين.

وبعد أن أجرى دراسة حول الإقامة لمدة طويلة في فندق هوليداي إن والإقامة في دار المسنين، وجد أن الإقامة في الفندق ستكلفه نحو 60 دولار يوميا مع وجبة الإفطار، في حين أن الإقامة في دار المسنين ستكلفه 188 دولار يوميا.

وأكد السيد روبسن أن الإقامة في الفندق لها ميزات عديدة، حيث إنه سيوفر ما يقارب 100 دولار يوميا بعد أن يقوم بدفع تكاليف السكن ووجبات الغداء والعشاء وغسيل الثياب، والإكراميات.

وأضاف بأن الفندق يقدم لها خدمات أفضل من خدمات دار المسنين كلوازم الاستحمام الترفيهية، وخدمات التنظيف المستمرة، بالإضافة إلى إصلاح كافة الأعطال.

الجدير بالذكر أن السكن في الفندق سيتيح لتيري إمكانية التنقل بين كافة فروع سلسلة فنادق هوليداي إن المنتشرة في كافة أنحاء العالم، والإقامة بنفس التكلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى