العالم

فضيحة مخالفات تطيح بمسؤولة هجرة ألمانية

أقالت وزارة الداخلية الألمانية رئيسة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين يوتا كورت ، بعد فضيحة بشأن مخالفات في قرارات منح اللجوء.

ويأتي القرار في وقت تشهد فيه ألمانيا نزاعات حول الهجرة، قد تهدد التحالف المحافظ الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل.

وتتمحور الخلافات بين الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تقوده ميركل، وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي حول طريقة التعامل مع المهاجرين.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم وزارة الداخلية التي يقودها عضو حزب الاتحاد هورست زيهوفر، أنه أبلغ “كورت” بإقالتها الأربعاء الماضي، مشيراً إلى أنه سيجري الإعلان عن خليفتها قريباً.

وتعرضت رئيسة المكتب لانتقادات بعدما اكتشفت مراجعة داخلية شملت 4568 قرار لجوء أن فرع المكتب في بريمن تجاهل عن علم وبشكل منتظم اللوائح القانونية والقواعد الداخلية.

ويهدد النزاع بين الحزبين المحافظين مستقبل الحكومة الألمانية المشكلة في ائتلاف يضم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في وقت تسعى فيه المستشارة إلى الوصول لحل أوروبي لقضية الهجرة خلال الأسبوعين القادمين قبيل القمة المقررة في 28 و29 يونيو.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة