العالم

فرنسا تقر تشريعا صارما لمكافحة الإرهاب

(رويترز)- أقر البرلمان الفرنسي مشروع قانون لمكافحة الإرهاب الثلاثاء من شأنه أن يعزز صلاحيات الشرطة في مجال المراقبة ويسهل إغلاق المساجد التي يشتبه أنها تحض على الكراهية لكن جماعات حقوقية قالت إنه سينتهك الحريات المدنية.

وقبيل التصويت وصف وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم فرنسا بأنها “لا تزال في حالة حرب” بينما تجد السلطات صعوبة في التصدي للتهديد الذي يشكله المتشددون الأجانب والمحليون.

ومنذ أوائل عام 2015 قتل أكثر من 240 شخصا في فرنسا في هجمات نفذها مهاجمون بايعوا تنظيم داعش أو يستلهمون أفكاره. وفي أحدث هجوم يوم الأحد كبر رجل قبل أن يقتل امرأتين طعنا خارج محطة قطارات مدينة مرسيليا.

وأقر المشرعون في الجمعية الوطنية، المجلس الأدنى في البرلمان، المشروع بأغلبية 415 صوتا مقابل رفض 127.

وقال كولوم للصحفيين عقب التصويت “المشرعون يدركون أن التهديد اليوم خطير وأنه يتعين علينا حماية أنفسنا من الإرهابيين. يتعين فعل ذلك بطريقة توازن بين الأمن والحرية”.

وأضاف “هذا النص سيساعد على حماية الشعب الفرنسي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق