العالم

فرنسا تعتقل 150 متظاهراً.. وفيليب يتوعدهم

218TV | خاص

منذ نهاية شهر أكتوبر من العام الماضي فإن نشاط حركة “السترات الصفر” في عموم فرنسا ظل يصعد ويهبط بتذبذب لافت طيلة الأشهر الماضية، لكن اليوم السبت شهدت العاصمة الفرنسية باريس، وبعض المدن الفرنسية تطورا كبيرا لاحتجاج متظاهري”السترات الصفر”، الذين توعدهم رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب بـ”عقاب شديد” بعد اعتقال الشرطة الفرنسية لنحو 150 متظاهرا منهم خلال الساعات القليلة الماضية، في أعقاب ما قالت وسائل إعلام فرنسية إنه عمليات تخريب وحرق وتدمير واسعة وقعت في العاصمة باريس.

وبحسب وسائل إعلام فرنسية أيضا، فإن عناصر الشرطة الفرنسية التي كانت تقوم بعملية تأمين نطاق الاحتجاجات، قد طلبت من المتظاهرين بعد ساعات ظهر اليوم السبت أن يبتعدوا عن شارع الشانزلزيه أحد أشهر شوارع العالم وفرنسا، والذي يعتبر مقصدا سياحيا عالميا، في محاولة قالت الشرطة إنها تهدف إلى التمييز بين من يتظاهرون سلميا، وبين عناصر تقوم بالتخريب في محاولة لاعتقالهم والسيطرة عليهم.

وفي شهر ديسمبر من العام الماضي فقد طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من رئيس حكومته إدوارد فيليب أن يقوم بالتراجع عن بعض القرارات الاقتصادية الصعبة التي أطلقت عاصفة احتجاجات قوية داخل المدن الفرنسية، والتي بدأت أولا ضد القرار الحكومي القاضي بفرض ضريبة إضافية على محروقات الطاقة، ولاسيما وقود السيارات، فيما طلب ماكرون أيضا من حكومته بحث زيادة على الرواتب، لكن استجابة “السترات الصفر” كانت معاكسة إذ رفضوا “تنازلات الإليزيه”، وطلبوا من الحكومة تنازلات أكبر، فيما تراجعت بشدة شعبية ماكرون في استطلاعات الرأي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق