العالم

فرنسا ترحل إمام مسجد متطرف

(رويترز) – قال مصدر مطلع اليوم الجمعة إن فرنسا قامت بترحيل إمام كان يلقي خطبا تنطوي على تطرف اعتبرتها تهديدا وأرسلته إلى الجزائر بعد يوم من موافقة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان على هذه الخطوة.

وقال الإعلام الفرنسي إن الإمام الذي لم تذكر السلطات اسمه اتهم بإلقاء محاضرات متطرفة ضد النساء واليهود والشيعة وهي الاتهامات التي نفاها.

وكان الإمام يتخذ من أحد المساجد في مدينة مرسيليا جنوب فرنسا مقرا.

كانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان طلبت من فرنسا في البداية تعليق قرار الترحيل بعدما أثار محامي الإمام مخاوف من تعرضه للتعذيب قبل أن تقول الخميس إن معلومات إضافية قدمتها السلطات الفرنسية أقنعتها بعدم وقف قرار الترحيل.

وكشفت فرنسا، التي كانت هدفا لهجمات على مدى الأعوام الثلاثة الماضية أعلن داعش مسؤوليته عنها، عن خطوات في فبراير تشمل مناطق عزل في السجون وتشديد قواعد الترخيص للمدارس الدينية لمكافحة ما تصفه بالتهديد طويل الأمد للتطرف.

وأظهر مسح أجرته مؤسسة إيلاب في الشهر الماضي أن 80% يدعمون طرد الأجانب المتطرفين بينما قال أكثر من نصف المشاركين في المسح إن الرئيس إيمانويل ماكرون لا يفعل ما يكفي لمواجهة الإرهاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى